• New

copy of أم القرى في مدح خير الورى ﷺ ” القصيدة الهمزية “ للأمام البوصيري تحقيق وتعليق الشيخ محمد الشاذلي النيفر

€8.53

إن من الشعر لحكمة أم القرى في مدح خير الورى البوصيري أمام المديح النبوي قراءة مفصلة للهمزية مضامين ثرية ومعلومات دقيقة (الهمزية) تغنى الشعراء قديما وحديثا برسول الله صلى الله عليه وسلم وخلد ذكر بعض منهم فظلت على مر العصور قصائدهم التي نظموها في شمائل خير الورى عليه الصلاة والسلام تتناقلها الأجيال على تعاقبها يحفظها العدد الكبير عن ظهر قلب ويحاول اللاحقون من الشعراء النسج على منوال السابقين تقربا إلى الله بمدح رسول الله صلى الله عليه سلم وذكر كمالاته الخلقية والخلقية كل ذلك بالاستناد إلى ما ورد في كتاب الله العزيز من تعظيم لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

Quantity

أم القرى في مدح خير الورى : وقد أعان علماؤنا عامة الناس على توضيح ما غمض من أبيات هذه القصائد التي نظمت في مدح المصطفى عليه الصلاة والسلام فهذا فضيلة الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله يتولى كل عام وبمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف طبع قصيدة الهمزية ويقوم بشكلها وشرح كلماتها ثم يوزعها على من يتردد عليه في بيته بالقرجاني وفي جامع باب الأقواس الذي تولى فيه الإمامة والخطابة بتونس العاصمة كان رحمه الله يقوم بذلك تطوعا وتقربا إلى الله بنشر محامد رسول الله صلى الله عليه وسلم التي تضمنتها قصيدة الهمزية. وآخر طبعة أنجزها فضيلة الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله جاءت جميلة صقيلة وفي ورق رفيع وبحجم كبير حيث اشتملت هذه النسخة على مقدمة ضافية ثم نص القصيد الذي بلغت أبياته الأربعمائة وستة وخمسين بيتا استخرج لها الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله عناوين فرعية تسهل الاستفادة منها وشرح الكلمات الغامضة في أدنى كل صفحة ونظرا لأهمية مقدمة هذا الشرح والذي اتخذ له الشيخ محمد الشاذلي النيفر عنوانا هو “أم القرى في مدح خير الورى” فإننا نورد منها ما يلي : "يعد البوصيري من أعلام الإسلام فقد اجتهد في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ولم يقتصر على المدح إذ تولى رد شبهات اليهود والنصارى ودحض دعاويهم الكاذبة بإنكار النص على بعثة النبي صلى الله عليه سلم في التوراة والإنجيل وجابههم بالحقائق الناصعة الدالة على أن البعثة المحمدية هي ختام الرسالات. ولا ينكر احد أن محبة النبي صلى الله عليه ويلم من أسباب غرس الإيمان في النفوس كما أشار إليه الحديث النبوي الشريف عن انس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا الله وأن يكره أن يعود إلى الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار) رواه احمد والبخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وابن ماجة، يعد هذا الحديث من الأحاديث التي هي من دعائم الإيمان فقد بين أن المرء لا يتلذذ بالطاعة ويبذل جهده في رضا الله ورسوله إلا بمحبة الله تعالى ومحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع الأمرين الآخرين. وأشار إلى محبة الله تعالى ومحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الإيمان الإمامان الجليلان البخاري ومسلم حيث ذكر كل منهما هذا الحديث في كتاب الإيمان. وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين) رواه أحمد والبخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة. وقال القاضي عياض : (من محبته نصرة سنته والذب عن شريعته وتمني حضور حياته فيبذل نفسه وماله دونه وبهذا يتبين ان حقيقة الإيمان لا تتم إلا به ولا يصح الإيمان إلا بتحقيق انافة قدر النبي صلى الله عليه وسلم ومنزلته على كل والد وولد ومحسن ومتفضل ومن لم يعتقد ذلك واعتقد سواه فليس بمؤمن).  البوصيري إمام المديح النبوي : ولتحقيق هذا المعنى في النفوس تقديم محبته صلى الله عليه وسلم على كل محبة حبر الإمام البوصيري قصائده الرائعة وقد منحه الله قوة بيان وقدرة شعرية فاستطاع أن ينسج برودا شعرية رائعة. وقد نوه بالإمام البوصيري الكثير واعتبروه إمام المديح النبوي وخصوا همزيته بالثناء فقد وصفها شارحها العلامة أحمد بن محمد بن حجر الهيثمي: (ورزقه الله من الشهرة والحظ ما لم يصل إليه أحد من أقرانه فرحمه الله ورضي عنه من قصيدته الهمزية المشهورة العذبة الألفاظ الجزلة المباني العجيبة الأوضاع البديعة المعاني العديمة النظير البديعة التحرير إذ لم ينسج احد على منوالها ولا وصل إلى حسنها وكمالها وحتى الإمام القيراطي (781) فانه مع جلالته وتضلعه أراد إن يحاكيها... وانقطعت به الحيل عن أن يبلغ من معارضتها أدنى أرب وذلك لطلاوة نظمها وحلاوة رسمها وبلاغة جمعها وبراعة صنعها). انفردت الهمزية عن بقية المدائح النبوية الأخرى انفرادا ممتازا فهي تبرز من السيرة النبوية وجها يتضمن من أوصاف النبي صلى الله عليه وسلم ما يدعو إلى معرفته بحسب طاقتنا لا بحسب ما منحه الله من كمالات وجميل صفات ما عجز عن إدراجه البشر في قالب بديع من حيث الإبراز في اللفظ البليغ والمعنى الفائق مما يجول بالنفس في جو يدعو إلى محبته صلى الله عليه وسلم التي هي من كمال الإيمان بل أس الإيمان كما صرح به الحديثان المقدمان حبانا الله حبه والعمل الصادق في خدمة نبيه صلى الله عليه وسلم آمين. ثم أورد الشيخ محمد الشاذلي النيفر بعد ذلك تعريفا بالإمام البوصيري: فهو أبو عبد الله محمد بن سعيد الصنهاجي البوصيري المصري شرف الدين ولد سنة 608هـ وهو من تلاميذ الشيخ أبي العباس المرسي الذي اخذ عن الشيخ أبي الحسن الشاذلي الذي اخذ عن الولي الصالح سيدي عبد السلام بن مشيش رحمهم الله وكان البوصيري رفيقا لابن عطاء الله صاحب الحكم. يقول الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله (وكان سلوكه “البوصيري” الصوفي من طريق المحبة النبوية وأراد تحقيقها في النفوس فنظم قصائد عدة في المدح النبوي وكل قصيدة من هذه القصائد ذات طابع خاص ومن أشهر هذه القصائد قصيدة البردة ذات البركة العميقة وقد اعتنى بها شرقا وغربا وقصيدته الهمزية القصيدة العصماء وهي ذات امتياز كما قدمنا وقد اعتنى بها المعتنون شرحا ومحاكاة. وقد توفي البوصيري سنة ست أو سبع وتسعين وستمائة رحمه الله رحمة واسعة وجازاه خير الجزاء على مدحه النبوي البليغ الفائق الرائق.  قراءة مفصلة للهمزية: ويورد بعد ذلك الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله نص القصيدة حيث رقم أبياتها وشرح كلمات هذه الأبيات في أسفل كل صفحة. فالمقطع الأول اختار له عنوان : سمو المقام النبوي والبيت الأول فيه هو: كيف ترتقى رقيك الأنبياء * يا سماء ما طاولتها سماء يشرح الشيخ النيفر: كيف: استفهام مراد به النفي، أي لا ترقى رقيك الأنبياء. يا سماء: أي يا مرتبة ما طاولتها ما غالبتها سماء الأنبياء. وهكذا في كل بيت تقريبا من كل مقطع. المقطع الموالي: نسبه وميلاده حيث يورد الأبيات ويورد الشرح وتمتد أبياته من البيت عدد6: لم تزل في ضمائر الكون تختار لك الأمهات والآباء. إلى البيت الذي ذكر فيه البوصيري: كيف تراءت قصور قيصر ليلة ميلاد المصطفى عليه الصلاة والسلام حيث يقول: وتراءت قصور قيصر بالروم * يراها من داره البطحاء المقطع الموالي: عنوانه رضاعه وعجائبه (من البيت 28 إلى البيت 43). نشأته في حالة طفولته (البيتان 44 و45). حجب الشياطين عنه (من البيت 46 إلى البيت 56). الجد في نشر الدعوة (من البيت 57 إلى البيت 64). الهجرة (من ال65 إلى 72) الإسراء والمعراج (من 73 إلى 77). التبليغ والدعاء إلى الله (من 78 إلى 85). كفاية الله تعالى له (من86 إلى 94). نقض الصحيفة (من 95 إلى 101) عناية الله تعالى بنبيه صلى الله عليه وسلم (من 102 إلى 116) من أخلاقه صلى الله عليه وسلم ومحاسن صفاته (من 117 إلى 142) من معجزاته (من 143 إلى 152) تمنى الناظم رؤيته ولقاءه صلى الله عليه وسلم (من 153 إلى 182) القرآن (من 183 إلى 198) ما آل إليه أمر أهل الكتاب (من 199 إلى 243) اتصاف اليهود بأوصاف ذميمة وما نالهم من جراء خداعهم (من 244 إلى 257) مجازاة المؤذين بالهلاك (من 258 إلى 265) عاقبة قومه المناوين له (من 266 إلى 261) عفوه وجمال أفعاله (من 272 إلى 281) الحج والزيارة (من 282 إلى 296) التنقل بين مكة وبقية المشاعر (من 297 إلى 302) السير للزيارة المشرفة (من 303 إلى 312) ما يعتري القادمين من عظيم المهابة (من313 إلى 325) استعطافه صلى الله عليه وسلم (من 331 إلى 345) الأقسام بالصحابة الكرام (من 346 إلى 379) طلب الأمان للحصول على النجاة (من 380 إلى 420) الضراعة وإظهار التحسر (من 421 إلى 427) باعث مدحه (من 428 إلى 443) العجز عن مدحه صلى اله عليه وسلم (من 444 إلى 449) السلام على خير البرية (من 450 إلى 456).  مضامين ثرية ومعلومات دقيقة : لقد قام فضيلة الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله بقراءة مدققة حيث اخرج هذه العناوين المعبرة لما في مقاطع قصيدة الهمزية من مضامين مفصلة لكل ما يتعلق برسول الله صلى الله عليه وسلم وسيرته العطرة بالإضافة إلى وقفات مطولة عند معجزاته وعند أكاذيب وافتراءات من حرفوا الكتب المنزلة من اليهود والنصارى حيث جادلهم بالحجة القوية ودحض افتراءاتهم وأكاذيبهم مما يدل على سعة علمه ومعرفته ليس بالسيرة النبوية المحمدية وبما جاء به عليه الصلاة والسلام من هدي فقط ولكن أيضا معرفته بالكتب السماوية والأديان الني سبقت بعثة سيد الأنام عليه الصلاة والسلام بالدين الخاتم. كما إن هذا القصيد (الهمزية) تضمن التعريف بالمعجزات المحمدية الحسية والمعنوية كالإسراء والمعراج ومعجزة القرآن الكريم ووصف الإمام البوصيري ببلاغة وروحانية قوية حال المسلم الذي يشد الرحال إلى البقاع المقدسة سواء للحج أو للزيارة وعند الوقوف بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلق البوصيري العنان لشاعريته ومشاعره الجياشة كي تسبح في بحر الحب الخالص والصادق والقوي لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعند ذلك ينطلق في استغاثات وأقسام وضراعات واستشفاعات لا يملك القارئ والسامع لها إلا إن يندمج فيها مع الشاعر المحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم. ولم يتجاوز الشيخ محمد الشاذلي النيفر رحمه الله في شرحه للهمزية حدود بيان المعاني القريبة اللغوية والشرعية حتى يظل متن القصيد (الهمزية) هو الأصل وهو المراد بالقراءة. ذلك ان الهمزية جمعت فأوعت ودقت فحققت بحيث لم يترك البوصيري لمضيف أن يضيف وفعلا فإن بعض المقاطع المطولة تضمنت من الحجج والبراهين ما لم يضف عليه المحققون المختصون في مصنفاتهم التي صنفوها. ولإخلاصه فيها ولحبه الشديد لمن نظمت مدحا له عليه الصلاة والسلام دامت واتصلت وتواصلت العناية بها تلاوة وحفظا وشرحا وبيانا. رحم الله الإمام البوصيري رحمة واسعة ورحم الله شيخنا محمد الشاذلي النيفر فقد كان محبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومحبا لآل بيته الأطهار وأصحابه الأخيار رضي الله عنهم.

دار إحياء التراث الزيتوني للنّشر والتّوزيع
2020-03-11

Data sheet

Auteur
أبو عبد الله بن سعيد بن حماد البوصيري
Largeur
17 cm
Langue
العربية
Longueur
24.5 cm
Editeur/ Frabricant
دار الإمام بن عرفة

No customer reviews for the moment.